انطلاق موسم سباقات الخيل للمصيف بالطائف

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ أسبوع
1288

ينطلق اليوم موسم سباقات الخيل للمصيف بالطائف بميدان الملك خالد للفروسية بالحوية للموسم الحالي 1442 - 2021 لمدة أربعة أشهر، ويختتم في 11 / 9 / 2021م، يتخللهم ثلاثة أسابيع توقف لموسم الحج، مع إضافة أشواط وكؤوس مستحدثه وأشواط مخصصة للخيل العربية.

ورحّب صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس هيئة الفروسية رئيس مجلس إدارة نادي سباقات الخيل بالجميع في موسم سباقات الطائف، وقال: "من الطائف تبدأ رحلة تميز سباقات الخيل للملاك ومنتجين ومدربين وخيالة، حيث يعـد الوجود في ميدان الملك خالد بالحوية قاعدة أساسية مهمة لإعداد الجياد بمختلف درجاتها وأعمارها، التي تعود بالنفع إيجاباً على تهيئة مشاركات الخيل عبر رحلة تمتد ما بين الطائف والرياض، استعداداً للاستحقاقات القادمة الكبرى والفئوية".

وأضاف عملنا على أن يكون موسم الطائف متميزاً ومختلفاً ومغايراً عن المواسم الماضية من منطلق الإستراتيجية التطويرية الجديدة للسباقات بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة - أيدها الله - في كل ما ينهض بالفروسية السعودية ووضعها في مكانتها اللائقة، في ظل دعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الذي كان له الأيادي البيضاء والوقفات المشهودة على الفروسية طوال تاريخها.

وثمن الأمير بندر بن خالد الفيصل متابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وحرص سموه على تطور ورفعة رياضة الفروسية وتوجيه الدائم بتسخير جميع الإمكانيات في سبيل أن تصل هذه الرياضة الأصيلة إلى المستوى الذي يليق بمكانة المملكة في جميع المجالات.

وأشار سموه إلى أن الملاك يترقبون أن تكون انطلاقة هذا الموسم معززة لما سبق من نجاح في الأعوام الماضية، عطفاً على ما وصلت إليه مستويات الجياد عبر رحلة الإنتاج والتوليد سواء لخيل الثروبريد أو العربية الأصيلة، وإلى جانب استعدادات أهل الخيل، هناك استعدادات قائمة من قبل نادي سباقات الخيل للظهور بموسم ناجح ومميز، مضيفاً بأن إدارة نادي سباقات الخيل عملت على تطوير وتحسين السباقات عبر عدة خطوات فنية وإدارية محترفة، سيشاهدها الوسط الفروسي على أرض الواقع مع كل الأمنيات بالتوفيق للجميع في الموسم الفروسي الجديد.

واختتم سموه حديثه: "نحن في إدارة نادي سباقات الخيل شريك لأهل الخيل هدفنا تذليل جميع العقبات عبر وضع وتحسين آليات ومعايير تصل بالجميع للهدف المنشود والرقي بالسباقات وصولاً لهدفنا في الرفع من مستوى السباق، فبجانب تحديث الأنظمة والقوانين المتعلقة بالسباقات أولينا الجوانب الفنية أهمية كبرى انطلاقاً من الميدان سواء على صعيد أرضية السباق والمرافق العامة، وتنظيم الجانب التدريبي؛ ليكون على قدر عالٍ من جهة الأمان والسلامة للخيل والخيالة والمدربين، ومازلنا في إدارة نادي سباقات الخيل نصبوا للأفضل".

يذكر أن موسم سباقات المصيف "الطائف" سيكون بطابع جديد بما يتماشى مع الإستراتيجية التطويرية الشاملة لنادي سباقات الخيل، حيث يتكون من 24 حفلاً خلال 12 أسبوعاً مع استحداث 6 كؤوس كبيرة في موسم الطائف أبرزها: كأس الملك فيصل للخيل العربية بجائزة مالية قدرها 1.000.000 ريال، وكأسا الطائف في الحفل 22 لعمر السنتين للحصن والأفراس إنتاج السعودية مفتوح الدرجات وقيمة الجائزة المالية 200.000 ريال لكل شوط، وفي الحفل رقم 23 كأسان أيضا لعمر الثلاث سنوات للحصن والأفراس (مفتوح ) وقيمة الجائزة المالية 300.000 ريال لكل شوط، وثالثا كأس عكاظ بجائزة مالية قدرها (500.000) ريال لعمر ثلاث سنوات وأكثر، وستقام 8 أشواط في اليوم الواحد لكل حفل .

وسيضاف أيضاً شوطا الخيل المباعة في المزاد، وتبلغ جائزة كل شوط 500 ألف ريال دعماً من نادي سباقات الخيل، ويشمل البرنامج 22 شوطاً إضافياً لعمر السنتين، و 14 شوطاً إضافياً لعمر الثلاث سنوات، مع إتاحة الفرصة أمام الجياد المستوردة بشكل أكبر للمشاركة في أشواط كانت سابقاً مخصصة للإنتاج المحلي.

زر الذهاب إلى الأعلى