(احتضان الزوجة) تعقبه عاصفة !؟

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ أسبوعين
826

الاخصائية النفسية د ندى الأطرش أوصت الزوجات باحتضان أزواجهن فهذا السلوك حسب زعمها يقوي عضلة قلب الزوج ! ويبدو أن الاخصائية نست أو ربما تناست بأن تردف الدفء والحنان وربما الغنج جنباً إلي جنب الإحتضان لا بل يجب أن يسبق الاحتضان وإلا ما الفائدة إذا احتضنت زوجها وبعدها بلحظات( تغثه ) بقائمة من الطلبات والمصاريف لا بل بعضهن ما عندها وقت فأثناء ما تحضنه تهمس باذنه :” ابي فلوس ” أو عندي استقبال ومحتاجة أغراض أو خلينا نسافر وهي تعرف أنه ( مطفر) أضف أنها تشغله في أمور وأقاويل تُعكر صفوه فأي عضلة قلب التي تتحمل ذلك !؟ الاحتضان الحقيقي يا معشر الزوجات وجداني ومعنوي أكثر منه سلوكي والمقصود به توفير الراحة للزوج وعدم أرهاقه بالطلبات ومنغصلت وإلا أصبح احتضاناً تعقبه عاصفة من النكد والتنغيص ولسان حال الزوج ” الله يستر من هذا الحضن ” !؟

زر الذهاب إلى الأعلى