الحق يقال: الشباب صنع إدارة

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ أسبوعين
840

• حينما نقول الإدارة أولاً فنحن لا نكذب ولا نتجمل بل نقدم الواقع كما هو.

• ولا أعني بالإدارة المكون الشمولي لها أو ما يسمى الهيكل الإداري، فذاك أمر آخر يحتاج إلى تفاصيل لست بصدد الحديث عنها؛ لكي لا نغرق في التفاصيل التي كما يقولون يسكن فيها الشيطان..!

• الإدارة التي أعنيها مكونها شخص واحد وما حوله مكملون أو منفذون.

• تعالوا نأخذ خالد البلطان أنموذجاً لمعنى الرئيس الذي يعتبر إدارة.

• مشرف قدم.. مسؤول تعاقدات.. المتحدث الإعلامي.. المدير التنفيذي.. رجل الاستثمار..!

• هذا بكل اقتدار رئيس في إدارة وإن قلت إدارة في قبضة شخص فهنا المعني أكثر وضوحاً.

• بأي فكر يدار الشباب..؟ سؤال لا أتردد في الإجابة عنه بالقول بفكر خالد البلطان، صحيح أن حوله ومعه إدارة متكاملة؛ لكن يظل راسم السياسات للنادي ومن معه إدارة تنفيذيه وهذا لا عيب فيه، بل العيب أن تأتي رئيساً لأي نادٍ وترحل بسبب (فشلك)..!

• البلطان عاد للشباب وهو وسط دوامة من المشاكل وتراجع في النتائج لفريق القدم، واليوم بات الشباب منافساً ومتصدراً وربما يتوج بطلاً وإن لم يحدث فلا يمكن أن يقلل من عمل إدارة خالد البلطان.

• أختلف كثيراً مع خالد البلطان في بعض مواقفه الإعلامية، لكن هذا لا يلغي أبداً إشادتي بعمله وقدرته الفائقة على وضع الشباب كتف بكتف مع الأندية الإعلامية والجماهيرية.

• البلطان هو من صنع الفريق الحالي بقيادة بانيغا، وهو من حصل على كل هذه الرعايات، وهو من صنع من ملعب الأمير خالد بن سلطان بنادي الشباب ملعباً مهيأً لاستضافة مباريات الليث، وهو من عزز لعمل الإدارة التنفيذية التي فيها الرئيس يوزع الأدوار ويرسم السياسات ويراقب عن كثب.

• في الشباب نعرف المناصب ولا نعرف الأشخاص باستثناء الرئيس الذي يملك كاريزما تجعل بصمته موجودة في كل موقع في نادي الشباب..!

• أقول ذلك من باب التأكيد على أن الرئيس القوي والمتمرس قادر على أن يكون إدارة لوحده من خلال الاستعانة بتنفيذيين قادرين على إنجاح مشروعه كما ينبغي.

• أخيراً: «الاحترام يحافظ على عمر العلاقة.. ‏ليس احترام الألفاظ فقط، ‏وإنما احترام مشاعر غيرك.. احترام طموحه.. ‏احترام رأيه وعقليته.. احترام وتقدير حالته النفسية».

(نقلاً عن عكاظ)

زر الذهاب إلى الأعلى