قرشيات:أخلاقيات اسلامية:حذاري من خيانة المجالس؟

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ شهر
916

حديث أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال: آية المنافق ثلاث، إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان[1]، وفي رواية وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم[2]

خيانة المجالس وتسجيل الكلام

بكل أسف ؛ لقد انتشرت خيانة المجالس بين كثير من الناس فى هذا الزمان .. فتجد الواحد منهم يجلس و يتكلم معك و إذا به يُصورك أو يُسجل كلامك دون أن تدرى ؛ و هو يعلم أن ذلك مِن خيانة المجالس ؛ فقد قال النبى محمد ﷺ : " إنما المجالس بالأمانة "٠

ومنهم مَن يتكلم معك بالهاتف و يقوم بتسجيل تلك المكالمة دون أن تعلم و دون استئذانك و هو يعلم أن ذلك مِن خيانة المجالس ( مع أنه يستطيع أن يُلغي خاصية التسجيل من الهاتف٠

و منهم مَن تُرسل له رسائل على الواتساب ( سواء كانت مكتوبة أو صوتية ) ثم يقوم ( بتصوير الشاشه) و يرسلها لبعض الناس ؛ أو يتداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون اخذ الإذن منك ؛ و هو يعلم أن ذلك مِن خيانة المجالس او في مكان كنت انت معه لوحدكما وقام بتصويرك في كميرة مخفيه وهو يعلم ان ذلك من خيانة المجالس .

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وإنا لله وإنا اليه راجعون.

والطامة الكبرى من يهدد أصدقائه وجيرانه بهذه الأمور! فهذا وقع في أسوء خلقين وصفتين والله أعلم ، النفاق والعياذ بالله وسوء الجيرة والخلق والله جيرنا وإيامكم من نار جهنم....

و منهم مَن يتحدث معك فى الهاتف و يفتح الصوت ( الإسبيكر ) دون علمك حتى يسمع بعض الناس كلامك ؛ و قد يكون فيه أسرار خطيرة ؛ أو يكون ذلك للوقيعة بينك و بين بعض الناس ؛ فيكون بمثابة السعى بالنميمة .

و تذكرت قول النبى محمد ﷺ و هو يَصِف أيام الهرج و الفتن بقوله : " حين لا يأمَن الجليسُ جليسَه " .. و هو هذا الزمان بكل أسف .. حيث ضاعت الأخلاق بين أكثر الناس ...وحتى لا يأمن الجار جاره ولا الصديق صديقه إذا قلب له ظهر المجن ....و لا حول و لا قوة إلا بالله العلى العظيم .

صلوا على خير الأنام.

شكرًا ودمتم سالمين....

مع تحيات أخوكم البروفيسور والمستشار/عبدالرحمن محمد القرشي

زر الذهاب إلى الأعلى