عبدالله بن مساعد

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ أسبوع
886

* كتب الأمير عبدالله بن مساعد قبل أيام (تغريدة تاريخية) ذكر فيها أن أكبر فوز (على الصفر) في تاريخ الدوري الممتاز (بفارق الأهداف) كان هو فوز الهلال (9 -صفر) على الرياض في دوري موسم 1979م فعزّزت صحة معلومته بقصاصة صحفية عن هذا الفوز الهلالي الكبير..

** الذي أثار استغرابي وقتها هو أن هناك (أكثر من رد) على تغريدة الأمير عبدالله راح أصحابه يزعمون أن فوز الهلال بالتسعة كان قد حدث بسبب الظروف الصعبة التي عاشها الرياض من جراء وفاة مهاجمه التونسي محمد عقيد -رحمه الله – قبل موعد المباراة وبحجة أن الإدارة الهلالية لم تقدر ظروف فريق الرياض ولكونها رفضت تأجيل موعد إقامة هذه المباراة..

* والسؤال هنا.. هل يعقل.. أو من المنطق أن يتم المطالبة بتأجيل مباراة الهلال أمام الرياض وهي التي أقيمت بعد وفاة عقيد بـ(9) أيام.. ولا يتم المطالبة بتأجيل مباراة النصر أمام الرياض التي أقيمت بعد مرور (6) أيام على وفاته؟.. بالتأكيد لا يعقل!

** كل الفرق (أقصد الجماهيرية منها تحديداً) استفادت من أخطاء التحكيم.. إلى درجة أن هناك فرقاً بقيت في الدوري الممتاز (لم تهبط إلى دوري الأولى) بمساهمة من الأخطاء التحكيمية وعلى أثر ذلك كادت أن تدخل في عالم النسيان ولكنهم لا يذكرون.. ولا يتذكرون سوى الأخطاء التي استفاد منها الهلال وكأنه الفريق الوحيد المستفيد رغم أن أخطاء التحكيم التي تعرض لها الهلال على مر التاريخ كانت أكثر من تلك التي استفاد منها وبالذات من خلال مبارياته أمام النصر، ولكن لأن الهلال كان قد تجاوز أغلبها واستمر في الحصول على البطولات تم نسيان وتناسي تلك الأخطاء التي تعرض لها..

النصر الجديد

* في النصر وقبل بداية كل موسم.. أو انطلاق بطولة، أو عندما يكون هناك أيضاً مستجدات ومتغيّرات داخل أروقته (إدارية.. تدريبية.. أو عناصرية) وتشاهد الحماس.. والجهود المبذولة من أجله (وطمبلة إعلامه) نشعر وقتها أن النصر ومن جراء ذلك قادم لسحق كل الفرق والتهام كل البطولات، ولكن في النهاية الذي يحدث هو العكس..

* ولعل من أبرز الشواهد على حقيقة ما سبق ذكره.. وآخرها هو ما حدث في النصر (من دعم وتجديد ومتغيّرات) قبل مشاركته في بطولة دوري أبطال آسيا 2020م وهي البطولة التي كانت الأقل صعوبة والأقصر مشواراً من كل بطولات دوري أبطال آسيا، ولكن في النهاية النصر خرج منها على طريقة (وكأنك يا بوزيد ما غزيت) رغم حاجته الملحة إلى تحقيقها..

* والسؤال الذي يفرض نفسه: هل يكون للمستجدات الأخيرة (قدوم إدارة جديدة ومدعومة (مادياً) من الرجل السخي الأمير خالد بن فهد.. (هل يكون لهذه المستجدات) خطوات إيجابية تنقل الفريق النصراوي إلى عهد جديد ومختلف عن كل عهوده السابقة ومن خلاله يتجاوز كل سلبيات وعثرات ماضية؟.. الله أعلم..

الأخضر السعودي رائع

* تشكيلة مثالية.. أداء رائع وروح عالية فكانت خماسية سعودية (5 -صفر) في الشباك الفلسطينية.. ما أجمل انتصار الوطن.. وشكراً (ايرفي ريناد) ولكل نجوم منتخبنا القادم أجمل وأفضل إن شاء الله للكرة السعودية..

* فوز منتخبنا الوطني بنتيجة كبيرة على منتخب فلسطين أسعدنا، ولكن الذي أسعدنا أكثر هو أنه فوز امتزج بأداء متطور ومميز لم نعهده على حال منتخبنا منذ فترة طويلة..

خاتمة

اللَّهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب اهزم كل من يضمر شراً لبلادنا.. اللَّهم عليك يا رحمن يا رحيم بالحوثيين المرتزقة ومن يعاونهم فإنهم لا يعجزونك، وكن عوناً لرجال أمننا في الداخل ومن هم على حدود بلادنا.. ووفِّق ولاة أمرنا واحفظهم لما فيه خير للبلاد والعباد.. واغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين.. وصلِّ اللَّهم وسلِّم على نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة

زر الذهاب إلى الأعلى