الهلاليون لا يهتمون

صحيفة الطائف الإلكترونية
منذ أسبوعين
923

* بالمنطق.. واستناداً على حقائق التاريخ وأرقامه لا يمكن أن يهتم أنصار الهلال بالنصر سواء فاز ببطولة أوخسر نتيجة مباراة مهمة، لأن الفارق كبير جداً لمصلحة فريقهم في عدد البطولات والإنجازات والانتصارات بينه وبين النصر.. (أي بمعنى) أنه طالما أن النصر لا يُعد منافساً للهلال فمن الطبيعي ألا يهتم الهلاليون بالنصر مثله مثل الأندية التي لا تنافس الهلال..

* نعم.. هكذا يقول المنطق ويؤكده التاريخ، ولكن لأن هناك نصراويين ظلوا يقيمون الأفراح وينحرون الحواشي عندما يخسر الهلال أي بطولة وبالذات خارجياً (ويطقطقون عليه)، وتمادوا في ذلك كان من الطبيعي وفي المقابل أن يتولد الاهتمام من لدى أنصار الهلال بالنصر في حالة خسر أوفشل في تحقيق بطولة على طريقة (ردات الفعل) وبالمعاملة بالمثل لا أكثر (والطقطقة) على النصر، خصوصاً إذا وضعنا بعين الاعتبار -وهذا مهم- أن بعض النصراويين ومنهم إعلاميون وحتى مسؤولون وعلى مر التاريخ (افتروا كثيراً) على الهلال وحرضوا عليه وشككوا في بطولاته، ومنها الخارجية تحديداً بل وساندوا حتى أيضاً الفرق الأجنبية التي تواجهه وارتدوا قمصانها ورفعوا شعاراتها..

* (ويبقى الفارق) وفي الغالب وبالذات خلال العقدين الأخيرين هو أن (طقطقة) الهلاليين على النصر تأتي من خلال أوقات يكون فيها الهلال (بطلا).. على عكس (الطقطقة النصراوية) على الهلال لأنها تتم في وقت يكون فيه النصر (جريحا) ويعاني من استمرار حالات فشله وغيابه عن تحقيق البطولات.. ولهذا تأتي (الطقطقة الهلالية) أشد ألماً وأكثر وجعاً وقسوة.

* في زمن الاحتراف وشراء العقود بالملايين في كرة القدم ليس هناك شيء اسمه (مشروع مستقبلي).. المشاريع في كرة القدم تبدأ من القاعدة (فرق البراعم والناشئين)، وليس من استقطاب لاعبين محليين تجاوزوا سن العشرين وتم جلبهم بالملايين وبوجود (7) لاعبين أجانب وعلى غرار المشروع الذي يزعمه النصراويون.

* مشروع النصر الحقيقي باعتقادي كان يرتكز على ضرورة أن يحصل على بطولة آسيا 2020م من أجل أن يشارك في مونديال رسمي للأندية وبلا ترشيح أو تصويت.. نعم ربما كان هذا هو مشروع النصر الحقيقي الذي قد يمتد لسنوات مقبلة..

احتجاج النصر

* حتى موعد كتابة هذه السطور (يوم أول أمس) لا أعلم: هل تم قبول احتجاج النصر ضد برسبوليس الإيراني؟.. أم تم رفضه؟.. إذا تم قبوله وبلغ الفريق النصراوي النهائي فلا أظنه سيفرط في كأس البطولة مهما كان خصمه لأسباب عديدة ومن أقلها هو أن النهائي (مباراة واحدة) وسيقام في الرياض..

* أما في حالة تم رفض احتجاجه، فلا أظن أن النصر سيخرج بسهولة من (إحباطات) فشله في الحصول على البطولة التي عجز عن تحقيقها طوال تاريخه لعدة أسباب (أولها) هو أن النصراويين دفعوا عشرات الملايين لعل فريقهم يحققها، ولأن من أقصاه من هذه البطولة هو فريق متواضع مقارنة بإمكانات النصر المتوفرة..

* (وثاني الأسباب) فلأن هذه البطولة كانت بمثابة (الحلم) للنصر، فضلاً عن أن عدم حصوله عليها قد فوت عليه المشاركة في مونديال الأندية المقبل خصوصاً وأن الهلال كان هو بطل نسختها الأخيرة..

* أما ثالث الأسباب.. فلأن بطولة آسيا 2020م كانت مختصرة ومتواضعة وكان من السهل الحصول عليها وبالذات من فريق مثل النصر وفي ظل الظروف التي يعيشها من دعم مادي وخلافه، خصوصاً وأن خسارة النصر للبطولة الحالية سيضاعف من حجم الضغوطات الجماهيرية والإعلامية عليه من خلال البطولات الآسيوية المقبلة..

كلام في الصميم

* خروج الأهلي من بطولة آسيا 2020م ربما كان بمثابة (الانهيار) للحلم الأهلاوي، ولأنه لا يمكن أن تمر بطولة آسيوية قادمة بتواضع وسهولة الوصول إلى منصة البطولة الحالية..

* سمعنا كثيراً في الرياضة عن أن هذا اللاعب أو ذاك المسؤول على (رأسه ريشة).. يعني (يحظى بتعامل خاص يصل إلى حد الدلال).. الآن أصبحنا نرى (فريقا كاملا) على رأسه ريشة!!

* (للتاريخ) النصر وصل مرة واحدة فقط لنهائي بطولة آسيا لأبطال الدوري وحدث ذلك في أواخر عام 1995م في الرياض وخسره بهدف ذهبي من أمام فريق تشونما الكوري..

* خاتمة:

اللهم احفظ السعودية من الفتن ما ظهر منها وما بطن، ووفق ولاة أمرنا واحفظهم من كل مكروه وانصرهم على أعداء بلادنا، اللهم من أراد ببلادنا سوءا فأشغله في نفسه ورد كيده في نحره، واجعل تدبيره تدميراً عليه.. واغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين أجمعين وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.

نقلا عن الجزيرة

زر الذهاب إلى الأعلى